دكتور صبرىإسماعيل

دكتور صبرى إسماعيل {إستشارى طب الأطفال} {atfal6@yahoo.com}
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دكتور صبرى إسماعيل--إستشارى طب الأطفال وحديثى الولادة بمستشفى كفر الشيخ العام والتأمين الصحى--العيادة كفر الشيخ-خلف حديقة زويل-بجوار كتكوت الظن للعليقة--------العيدة مجهزة لعمل اختبار الذكاء للأطفال وتقييم النمو الجسدى والعقلى

شاطر | 
 

 التطعيمات{بقلم الدكتور صبرىإسماعيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 183
تاريخ التسجيل : 24/04/2011

مُساهمةموضوع: التطعيمات{بقلم الدكتور صبرىإسماعيل   الإثنين مايو 16, 2011 8:34 pm

التطعيمات الحديثة.
. الوقاية والمناعة والتشخيص السليم هي أهم ما يركز عليه المؤتمر والحديث علي لسان د. جليلة مختار استاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس ومقرر عام المؤتمر فهي تري أن الوقاية للطفل خير من العلاج مما يعني ضرورة حرص الأهل عن تطعيم الطفل في عامه الأول علي جميع التطعيمات المقررة والمتوافرة مجانا من جانب الدولة.
تجنبي إطعام الطفل نصف ساعة بعد إعطائة لشلل الأطفال . غالبا ما يصاحب تطعيم الثلاثي حرارة ترتفح حتى (39 درجة) لمدة يوم أو يومين: إستخدمي دواء خافض للحرارة وزيدي كمية السوائل وخففي الملابس وبردي الغرفة .
*قد يصاحب الثلاثي والثنائي والبنمو ألم بالساق شديد يمنع الطفل من المشي يوم أو يومين : لا تقلقي ، ضعي كمادة باردة على موضع التطعيم .
*أحيانا يصاحب تطعيم الحصبة وجدري الماء طفح أحمر صغير عابر على الجسم .
كثيرا ما يصاحب التطعيم ألم موضعي لمدة يومين إستخدمي الكمادات الباردة .
*يتبع تطعيم الدرن بعد شهر تقريبا قيح قد يستمر لعدة أسابيع: نظفي بالماء المعقم وغطيه بضمادة ناشفة دون أي دواء مطهر. وسيترك أثرا دائما (ندبة) .
*قد يترك التطعيم ورما موضعيا صغيرا لعدة أسابيع: لا تقلقي وسيختفي بعد ذلك
الأعراض الجانبية للمطاعيم معظم المطاعيم يمكن اعطاؤها بدون اعراض جانبية ذات أهمية. و لكن هناك بعض الاعراض الجانبية الخطيرة التي قد تنجم عن إعطاء المطاعيم و مع أنها نادرة الحدوث إلا أنه يجب الإلمام بها لمعالجتها عند حدوثها كما أنه من المهم شرح الأعراض الجانبية للآباء لإن ذلك يخفف كثيرا من التوتر و القلق الذي قد يعانيه بعضهم . حيث أنه لا يوجد مطعوم ذو فعالية كاملة فإن بعض الأشخاص يمكن أن يصابوا بالمرض رغم كونهم مطعمين ضد هذا المرض و لكن هذا هو الأستثناء و ليست القاعدة. مكونات المطعوم قد تؤدي إلى تفاعلات تحسسية عند بعض الأشخاص و هذه قد تتراوح بين موضعية ( مكان اعطاء المطعوم ) ، إلى عامة و شديدة و لكن هناك بعض الأمراض التي قد يتصادف حدوثها مع إعطاء المطعوم و ليس لها علاقة به، لذا فإنه من المهم الإلمام بالأعراض الجانبية لمختلف المطاعيم لمعرفة موانع و تحذيرات إعطاءها. حيث أنه يجب إعطاء المطعوم إذا كانت الفائدة من اعطاؤه أكثر من عدم اعطاؤه. 1- معظم المطاعيم يمكن أن يصاحبها أعراض موضعية مثل احمرار و انتفاخ مكان اعطاء المطعوم و هذا غالبا ما يعالج بوضع كمادات دافئة على موضع إعطاء المطعوم للمساعدة على امتصاص المطعوم.2- ارتفاع في الحرارة و يحدث غالبا في الأيام الثلاثة الأولى بعد اعطاء المطعوم و غالبا ما يكون ارتفاع طفيف ، باستثناء مطعوم الحصبة أو الحصبة الألمانية و النكاف، حيث تحدث الحرارة متأخرة بعد اسبوع الى عشرة أيام.
3- أحيانا يمكن حدوث بعض الدمامل في مكان اعطاء المطعوم، و هذه الدمامل لا تكون بسبب حدوث التهاب بكتيري و لكن بسبب تفاعل شديد لمكونات المطعوم. التهاب بكتيري و لكن بسبب تفاعل شديد لمكونات المطعوم.
أن المؤتمر حرص علي الاستفادة بخبرة الشخصيات الطبية العالمية المتميزة ومنها الاستاذة البلجيكية دانيال كول وهي مستشارة منظمة الصحة العالمية في مجال التطعيمات والتي اختيرت ضمن أفضل 100 امرأة في العالم حيث ركزت علي اهمية التطعيمات المستحدثة وعرضت لأهمها ومنها التطعيم الجديد 'الروتا فيروس' والذي سوف يحمي الاطفال من النزلات المعوية وهي أكبر مسبب لوفيات الاطفال في مصر.. ومنها أيضا تطعيمات 'الجديري الكاذب' والذي علي الرغم من أنه مرض بسيط إلا انه يتسبب في تعطيل حياة الطفل المصاب والاسرة لمدة تزيد علي ثلاثة أسابيع.. أيضا تناولت بالحديث أهمية تطعيم 'الحمي الشوكية' والذي قد يظهر بصورة وبائية في بعض البلدان.. إلا انه لايظهر في مصر إلا بصورة فردية. هناك ثلاثة اسباب رئيسية للإصابة بالنزلات المعوية وهي الاسباب الميكروبية والطفيلية والفيروسية والتي تتفاوت اعراضها بين الإصابة بإسهال خفيف والآلام في البطن لتصل إلي مراحل متأخرة شديدة مع فقدان السوائل من جسم الأطفال مما يودي بحياتهم.والجديد الذي قدمه المؤتمر هو التوصل العلمي للتطعيم الواقي والذي ظهر مؤخرا في مصر وثبت انه ذو فاعلية كبيرة في الوقاية.
وقد لفت المؤتمر النظر إلي مشاكل الاطفال ذوي المناعة.. لذا نصح المؤتمر بأن يحصل الطفل المصاب والطفل الملازم له (الشقيق مثلا) علي الطعوم الميتة بدلا من الطعوم الحية خاصة في تطعيم شلل الاطفال. القضاء علي الحصبة.. وعلي حين تسعي مصر للقضاء الكامل علي مرض شلل الاطفال بأن الاتجاه الجديد الذي نسعي إليه حاليا كما يقول د. حامد الخياط استاذ طب الاطفال ورئيس وحدة الامراض العصبية بجامعة عين شمس هو التركيز علي طعوم الحصبة لتحصين الاطفال ضد هذا المرض وتجنب مضاعفاته التي تنتهي بأمراض خطيرة تهدد حياة الطفل مثل الالتهابات المخية والرئوية.. أيضا من الأهداف الهامة التي ركز عليها المؤتمر التركيز علي التطعيم الخاص بالانفلونزا الفيروسية والتي تؤدي إلي إصابة الأطفال بالالتهابات الرئوية والإلتهاب السحائي والسدة الهوائية (الاختناق) وتسعي مصر لادخال هذا التطعيم لانه سوف يقي الكثير من الاطفال من مضاعفات هذه الامراض مثل الشلل الدماغي والتخلف العقلي الناتج عن الإلتهابات المخية. ويؤكد د. حامد الخياط استاذ طب الاطفال بجامعة عين شمس أهمية طعم الحصبة الألماني والغدة النكفية واستخدامه في الوقت المناسب من عمر الطفل لوقايته من إصابة البنكرياس وبالتالي ظهور مرض السكر.. وكذلك حماية الأطفال والأمهات من ظهور حالات الحصبة الألماني التي قد تؤدي إلي تشوهات الاجنة ونحاول حاليا حصار مرض الحصبة الألماني والغدة النكفية من خلال تقديم موعد التطعيم إلي عمر سنة بدلا من سنة ونصف لحماية الأطفال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atfal6.forumegypt.net
 
التطعيمات{بقلم الدكتور صبرىإسماعيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور صبرىإسماعيل :: الفئة الأولى :: طب الأطفال باللغة العربية-
انتقل الى: