دكتور صبرى إسماعيل

دكتور صبرى إسماعيل إستشارى طب الأطفال} {atfal6@yahoo.com}
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
دكتور صبرى إسماعيل--إستشارى طب الأطفال وحديثى الولادة بمستشفى كفر الشيخ العام والتأمين الصحى--العيادة كفر الشيخ-خلف حديقة زويل-بجوار كتكوت الظن للعليقة--------العيدة مجهزة لعمل اختبار الذكاء للأطفال وتقييم النمو الجسدى والعقلى

شاطر | 
 

 مولودك الجديد=لماذا الاندهاش! دكتور صبرى اسماعيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 24/04/2011

مُساهمةموضوع: مولودك الجديد=لماذا الاندهاش! دكتور صبرى اسماعيل   السبت يونيو 11, 2011 5:11 pm

مولودك الجديد =لماذا الإندهاش {دكتور صبرى إسماعيل

كثير من الأمهات ينتظرون مولودهن ، وفي خيال كل منهن شكله الجميل وخدوده الممتلئة ولكن حقيقة الأمر أنك تعودين إلى البيت ومعك مخلوق صغير منتفخ الوجه لون بشرته غريب وأحياناً وأحياناً مغطى بشعر أسود ! إليك الشكل الحقيقي لمولودك الجديد .
شعر الجسم :لا يعتبر وجود شعر غامق ناعم على جسم المولود الجديد شيئاً غير عادي خاصة إذا كان طفلاً مبستراً ، فسوف يختفي هذا الشعر كما ستختفي الأشياء الغريبة الأخرى بعد فترة .
الرأس :تشكل رأس المولود عند الولادة ربع طول جسمه ، وربما أن الرأس تكون كبيرة على مرورها في قناة الولادة ، تتراكب عظام معينة في الجمجمة أثناء عملية الولادة لتقليل حجم الرأس بشكل مؤقت .هذا هو ما يعطى رأس المولود الشكل المخروطي الذي قد يلاحظه بعض الأباء عند الولادة .هناك بعض الأماكن اللينة في الرأس تسمى [ اليافوخ ] وهي ما تسمح بالتغيير الذي يحدث في عظام الرأس ، بالرغم من ضرورة الحذر مع رأس الطفل عند التعامل معه ، إلا أن العناية العادية لن تضره ، فيمكنكِ غسل شعر المولود برفق وتصفيفه أيضاً برفق باستخدام فرشاة ناعمة .. بمرور الوقت سوف تلتئم العظام وسوف يختفي [ اليافوخ ] تماماً بمرور الشهر الثامن تقريباً .
العينان :قد لا يستطيع الطفل المولود حديثاً أن يفتح عينيه مباشرةً بسبب الانتفاخ الذي قد يحدث فيهما نتيجة الضغط الذي يحدث على رأسه أثناء الولادة .. لا تحاولي أبداً أن ترغميه على فتح عينية فسيقوم هو بفتحهما عندما يكون مستعداً لذلك .كثير من الأطفال يكون لون عيونهم عند الولادة رمادياً مائلاً إلى الأزرق ، لكن يجب ألا تنخدعي بهذا اللون لأنه قد يتغير ، لن تتمكني من معرفة اللون الحقيقي لعيني طفلك قبل مرور عدة أشهر عندئذ فقط يكتسب الطفل الميلانين ، وهو الصبغة الملونة الطبيعة للجسم .
الأنف :تعد الأنف المفلطحة أيضاً من السمات الشائعة في الأطفال المولودين حديثاً بمرور الوقت سوف يظهر عامل الوراثة وببلوغ الطفل الشهر الثاني عشر يمكنك معرفة كيف ستبدو أنف طفلك.
الثديان :قد تتسبب هرمونات الأم التي تمر عبر المشيمة أثناء وجود الجنين في الرحم في جعل ثدي المولود منتفخاً سواء كان المولود ذكراً أو أنثى وهو شيء طبيعي لا يدعو للقلق ، كما يجب ألا ينزعج أيضاً من الأبوان إذا وجدا سائلاً لبنياً يخرج من ثدي المولود ولكن لا يجب أن تحاولي عصر حلمة الثدي فسوف يختفي اللبن مع الوقت كما أن العصر قد يتسبب في حدوث التهابات .
السرة :سوف تظهر بقايا الحبل السري – وهو خط الحياة بين الأم والطفل أثناء الحمل – على سرة المولود لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد الولادة ، تكون السرة مصدر قلق كبيرة لمعظم الآباء والأمهات خاصة الذين لم يسبق لهم الإنجاب ، أفضل طريقة للتعامل مع السرة هي إبقاؤها نظيفة وجافة قدر الإمكان ، قومي بثني الحفاضة لأسفل كي لا تبتل منطقة السرة ، كما يجب أيضاً تنظيف الأجزاء المتبقية بالكحول مرتين أو ثلاث مرات يومياً لإبقائها نظيفة حتى تسقط في النهاية من تلقاء نفسها إذا تحول الجلد أو خرج منه سائل أبيض رمادي اللون فيجب الاتصال بالطبيب بالحال.
الأعضاء التناسلية :قد يصدم بعض الآباء والأمهات من انتفاخ الأعضاء التناسلية لمواليدهم ، هذا الانتفاخ يحدث لكل من البنات أو الأولاد بسبب هرمون الأم أثناء الحمل ، قد تسبب هذهِ الهرمونات أيضاً خروج بعض الدم البسيط من مهبل المولودة الأنثى وهو ما لا يستدعي القلق .
الجلد :قد تغطي جلد المولود الجديد مادة شمعية بيضاء ، هذهِ المادة التي يطلق عليها (Vernix) تحمي الجلد من السائل الأمينوني الموجود برحم الأم .. تختفي أغلب هذهِ المادة بعد الاستحمام الأول للطفل .. قد توجد بقع حمراء خصوصاً على وجه المولود أو بقع غامقة منتشرة في جسمه ، فهما من الحالات المؤقتة .إذا بدأ جلد طفلك يبدو أصفر اللون قد يكون ذلك مؤشراً لإصابة طفلك بصفراء حديثي الولادة ، في هذهِ الحالة يجب استشارة الطبيب الذي سيصف لك العلاج إذا كان مولودك في حاجة إليه .
بسبب ضعف الدورة الدموية لدى الأطفال المولودين حديثاً قد يتحول إلى اللون الأزرق فجأة جانب من جسم المولود أو يده أو قدمه ، قد يسبب لك ذلك بعض الانزعاج إلا أن هذا الأمر لا يستدعي القلق ، فما عليك هو إلا أن تقلبي المولود على جانبه الآخر أو أن تدلكي جسمه برفق لتحريك الدورة الدموية
طريقة تغيير حفاضة الطفل والتنظيف
طريقة تغيير حفاضة الطفل وتنظيف الطفل فيجب عليك إحضار الأغراض التالية:1-شاش للتمسيح.
2- ماء دافيء.
3- كريم اطفال.
4-بودرة اطفال.
5-حفاضة نظيفة:ذات امتصاص عالي حتى لا يتأثر الجلد من البول، ويجب ان تكون كذلك سهلة والتحرك بها مريحآ.الطريقة: ضعي الطفل على فوطة نظيفة واخلعي الحفاضة المبتلة.
ب)امسحي مؤخرة الطفل بالماء الدافيء من الجهة العليا لمنطقة الشرج الى المنطقة الخلفية ، وخصوصا للطفلة الانثى:
ويجب ان تأخذي حذرا اضافيا لمنع التلوث والعدوى البكتيرية من البراز وانت تنظفين المنطقة الشرجية.
ت)عندما يجف الجلد، ضعي كمية بسيطة من كريم الطفل او البودرة خاصة في مناطق الجلد المثنية.
(اذا كان جلد الطفل مفرط الحساسية تستطيعين استعمال زيت الاطفال بدلا من ذلك لتنظيف المنطقة الشرجية، ثم امسحي ما تبقى من الزيت بالشاش) .
وإليك هذه المعلومات المفيدة أيضآ عن تنظيف الطفل:
1--يفضل عدم اجراء الحمام للطفل في اليومين الاوليين بعد الولادة لان المادة البيضاء الموجودة على جسم الطفل و التي تسمى الطلاء الدهني مفيدة للطفل وتحمي جلده من الجراثيم اما اذا كان هناك ضرورة لاجراء الحمام بسبب اتساخ جسم الطفل فيجرى الحمام بالماء والصابون و لا ينصح باجراء الحما م بالماء والملح لان الملح ملوث وقد ينقل جراثيم الكزاز الى سرة الطفل .
2-يجب عدم وضع الملح او الكحل على سرة الطفل لان هذه المواد ملوثة ولا تفيد في تطهير السرة و افضل طريقة هي غسل سرة الطفل بالكحول عدة مرات يوميا حتى تسقط .
3-من الافضل عدم تكحيل عينا الطفل لان الكحل ملوث بالرصاص.تشوهات المولود
في حالات نادرة قد يأتي المولود مصاباً بأحد التشوهات ، وسبب ذلك قد يكون نتيجة عيب خلقي أو وراثي في مادة الخلية الذكر أو الخلية الأنثى التي يتكون منها الجنين ، فينمو نمواً غير طبيعي ، لكن لحسن الحظ يحدث الإجهاض لكثير من هذه الحالات .

وقد يرجع سبب التشوهات إلى إصابة الأم بالحصبة الألمانية في الشهور الأولى من الحمل ، في هذه الحالة يتعرض المولود للإصابة بتشوهات معينة مثل : الطرش أو التخلف العقلي أو عيب بصمامات القلب أو إصابة العينين بالمياه الزرقاء .

وقد تحدث التشوهات بسبب تعرض الأم أثناء الحمل لنقص شديد في أحد العناصر الغذائية الأساسية ، كما تزيد فرصة حدوث التشوهات إذا تعرضت الأم للإشعاع أو تناولت أنواعاً معينة من الأدوية ، خاصة خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل ، مثل : أدوية علاج السرطانات ، "التتراسيكيلين" (مضاد حيوي) ، والمهدئات ومضادات الإكتئاب والكورتيزون ، لذلك يجب ألا تتناول الحامل أي دواء ، خاصة في الثلاث شهور الأولى إلا بإستشارة الطبيب .

وتعتقد بعض الأمهات أن الندوب (الوحمة) التي تظهر على مولودها هي نتيجة شئ رأته أو فكرت فيه ، لكن في الحقيقة ليس هناك علاقة على الإطلاق بين ما تراه الأم أو تفكر فيه وبين تشكيل جسم جنينها (حسب الرأي الطبي العلمي) .
تسوس الرضاعة
هذا النوع من التسوس يصيب الأسنان اللبنية للأطفال دون سن الثالثة. ما مدى إنتشار تسوس الرضاعة؟؟ يختلف معدل انتشار تسوس الرضاعة من مجتمع لآخر. ما هي أسبابه؟؟ غالباً ما يكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atfal6.forumegypt.net
 
مولودك الجديد=لماذا الاندهاش! دكتور صبرى اسماعيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور صبرى إسماعيل :: الفئة الأولى :: طب الأطفال باللغة العربية-
انتقل الى: